توصلت الرأسمالية –التي استغرقت بضعة قرون لتتبلور منسلخةً عن ماضيها الإقطاعي– إلى أسلوبٍ أذكى لإخفاء فصل الثروة عن العمال المنتجين لها؛ وذلك بدفعها لهم "أجوراً" لينجزوا نفس القدر من العمل الذي كان أسلافهم يجبرون على إنجازه.