عربي ودولي


  • قواعد عسكرية تركية في آذربيجان؟

    هيئة التحرير
    تتزايد الأخبار الواردة من آذربيجان حول احتمال إنشاء قواعد عسكرية تركية في كل من منطقتي آبشوران، وناخيتشيفان في آذربيجان، وفي ما يلي نطل على أهم مميزات هاتين المنطقتين

  • مواقف القوى الإقليمية من الصراع الآذربيجاني الأرميني

    هيئة التحرير
    خضع إقليم نيغورني كاراباخ ذو الأغلبية الأرمينية والأقلية الآذرية لسيطرة القياصرة منذ نهاية القرن التاسع عشر، ثم أُلحق بعد الثورة البلشفية بجمهورية آذربيجان متمتعاً بحكم ذاتي استمر حتى سقوط الاتحاد السوفيتي مطلع التسعينيات. ومع مطالبة الأرمن فيه بالاستقلال وإعلان السلطة المحلية المستقلة عام 1991، ألغت آذربيجان الحكم الذاتي وخاضت حرباً ضد المجموعات الانفصالية فيه، ثم ما لبثت أن توسّعت الحرب لتصبح حرباً أرمينية - آذرية

  • قزوين؛ ما وراء القوقاز

    هيئة التحرير
    ثمة مشاكل قانونية حول ثروات بحر قزوين كانت قد تفجرت بين الدول المتشاطئة البحر منذ نهاية الحرب الباردة عام 1991. ولم تكن المشاكل منحصرة قط في ترسيم قاع البحر، بل وأيضا في مسألة الترسبات الهيدروكربونات الكبيرة الموجودة على جرفه. ومن البداية ضهر طرحان أو ثلاث لعلاج المسائل العالقة

  • مناورات تسبق الحرب

    هيئة التحرير
    لم تكن المواجهة العسكرية بين كل من أرمينيا وآذربيجان أمراً مفاجئاً لمراقبي القوقاز. الحرب وبالرغم من إيقاعها السريع، كانت قد سُبقت بمناورات روسية – أرمينية من جهة، وتركية آذرية من جهة أخرى، في الشهرين المنصرمين، الأمر الذي يفتح المجال واسعاً أمام قراءة هذه الحرب ومسبباتها، بما يتجاوز الأسباب المباشرة لاندلاعها

  • اليمن "السعيد" ينزف نفطاً

    علي حمية
    لم تُفلح تحذيرات مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث في تسليط الضوء على القضية وما زال الصمت سائداً في تلك البقعة البائسة الواقعة بين مراكش والمنامة فآلام اليمنيين ومعاناتهم وتضرر أرزاق صياديهم وسكنة شواطئهم لا قيمة له في الإعلام العربي الذي اعتاد ألا ينبس ببنت شفةٍ حين يتعلق الأمر بما يمكن أن يزعج "طويل العمر" السعودي المنهمك منذ سنوات في عملية "إعادة الأمل"

  • ثورة مضادة تستكمل مسيرتها بالتطبيع

    عصام شعبان
    رغم تواتر التصريحات والمضي خطوات نحو تطبيع عربي - إسرائيلي، إلا أن الغضب لم يتجاوز الواقع الافتراضي لأسباب عدة منها: النظم السلطوية الحاكمة المؤيدة للتطبيع والمرتهنة لمروجيه، ومنها أزمة القوى المناهضة للتطبيع، ومنها قوى اليسار العربي الذى تراجع دوره لأسباب عدة بعدما كان يقود حركة مناهضة التطبيع منذ اتفاقية كامب ديفيد

  • بندر بن سلطان والفرص الضائعة

    موسى الساده
    عرضت قناة العربية السعودية سلسلة ثلاثية لما أسمته وثائقي بندر بن سلطان. كانت الحلقات أقرب فيها لأن تكون جلسة مصورةً، استعرض فيها الأمير السعودي أمام العدسات تاريخ السياسة السعودية اتجاه القضية الفلسطينية، ولم يختلف فحواها كثيراً عن مقابلة مطولة أجراها مع صحيفة الإندبندنت السعودية قبل أكثر من عام

  • السلطة الفلسطينية: توبة فرعون

    نضال خلف
    في ظلّ تسارع عمليّة تركيب قطع "الشرق الأوسط" الصهيوني، الذي يقطف اليوم ثمار قرنٍ من التقسيم والإفساد والتدمير، تبرز تصريحات ومواقف مسؤولي السلطة الفلسطينية لتضيف إلى هزليّة المشهد حالة من الإرباك المفصليّ، بين من يرى في خطاب السلطة "توبةً نصوحة" ومن يعتبرها عباءةً من النفاق لستر الخيانة

  • درس لم نتعظ منه بعد

    جعفر البكلي
    كان جميع الحاضرين ينتظرون أن يفتتح الرئيس الجلسة ويشرع في الكلام  ليبدؤوا، من بعده، عرض ما لديهم من المعطيات والخطط. ولكنّ الرئيس السادات فاجأهم فقد أخذ يصفق بيديه. وجاء إليه من بعيد أحد أعوانه مسرعاً ليرى ماذا يحتاج الرئيس. سأله السادات قائلاً: "فين همّت، وسعد زغلول؟!"