محليّات


  • في العروبةِ الخلاص والدّويلات مشروع إنتحاري

    ليليان حمزة
    لبنانيًّا، أدّى الموحّدون دورًا هامًّا في إسقاط المشروع الإسرئيلي. سار الأمير مجيد أرسلان والشّهيد كمال جنبلاط في نهج العروبة مع الرّئيس المصري جمال عبد النّاصر، الأول قاد معركة تحرير المالكية مع جيش الإنقاذ العربي والثّاني قاد الحركة الوطنية وأسّس الحزب التقدمي الإشتراكي العابر للطوائف حينها واختار القضيّة الكبرى فلسطين ونبذ سياسة الإنعزاليّة

  • ملف الحدود البحرية: من يأكل الآخر، 9 أم 72؟

    حسين عمار
    لا بدّ من الرجوع إلى القاعدة الإسرائيلية الثابتة: "هناك، خلف الدولة اللبنانية، قوةٌ عسكريّةٌ قادرةٌ على إيذائنا في أيّ لحظة". لذا، فإنّنا نجد "إسرائيل" اليوم، ولخشيتها من الدخول في مواجهةٍ عسكريةٍ مع المقاومة، تناور في مساحةٍ آمنةٍ وتصاعديّةٍ إلى الآن.

  • حكمة لقمان

    ص. م
    في مصر، كما في لبنان أو غيره من بلادنا، قد ينفجر نقاش صاخب حول حادث تافه. نعم، فلقمان سليم كان تافها مثله مثل آلاف غيره يرتزقون من العمالة

  • أبو حسن: ليث العرين

    بلال شحادي
    بتواضع ووقار رهيبين يسكن الرجل عند آخر الرواق، لتصل إليه عليك أن تعبر قرب جميع الشهداء كأنه امتداد لهم وهم امتداد إليه. يتحلقون من حوله كأنهم أقمار يستضيئون بنوره؛ فعن يمينه أبطال مجهولي الهوية لبني الأرض، هم شهداء مواجهات "بدر الكبرى" وعلمان - الشومرية، وعن يساره شهداء أيار المجيد الذي لم يشهده لكن طيفه يملأ أرجاؤه

  • أنا وسعيد الجن

    عطاء الزمان
    كنت أحب الجلوس معه لأنه طَلِق فصيح، يحكي الحكايات ويقتبس الأشعار والأقوال المأثورة والآيات القرآنية والعبارات العبثية من دون مشقة أو تكلف، ولأنه كان بعد كأس الويسكي الثاني يبدأ في نسج الحكايات. فالضيوف الأمريكيون يذكرونه في طريقة ارتدائهم لنظاراتهم بالمارينز، يقولها في خبث ولا يمهلنا لنسأل إذ يأخذهم إلى غرفة مغلقة بينما نحن غارقون في  ملف المصالحة وفي أرشيف الحرب

  • "الضاحية" تقرأ وتلفظكم منها!

    حنين رباح
    من الظلم لا بل الإهانة ومن نكد الدهر أن يُجبر أهل هذه المنطقة للحديث عن انتاجهم الفكري والثقافي، ليبروا لمَن يظهرهم بلباس الهمج ويعتبر نفسه النور الوحيد في هذه البقعة

  • توضيح من محمد بركات: كلام حنين رباح عنّي تلفيقٌ بتلفيق

    محمد بركات
    ورد في عددكم رقم 9 الصادر في شهر آذار 2021، مقالا بعنوان ""الضاحية" تقرأ وتلفظكم منها!"، موقّعاً باسم الكاتبة حنين رباح وفيه إشارة إلى اسمي بالقول: " "المنجم" محمد بركات الذي توقع حدوث عمليات الاغتيالات من أشهر، يعتبر أن المطالبة بالسلام مع إسرائيل هي حل لمشكلة البلد

  • "الضاحية" تقرأ وتلفظكم منها!

    حنين رباح
    مات الرجل. وسنذكر محاسنه، لكن لن نجعله نبياً أو قديساً لمجرد "احترام الموتى". وللنصفه سننقل ما ظهر منه. "المعارض الكبير"  لم يستح يوماً بأفكاره، فشجع على اغتيال عالماً إيرانياً، وصفق للغارات الإسرائيلية على دولة عربية (سوريا)، وهلل لـ"قانون قيصر"، وبرر الذهاب إلى العدو  هرباً من الوضع الداخلي، ونادى بالاستسلام بلا قيد أو شرط.

  • هو من قاد لبنان إلى الموت (1)

    مصطفى خليفة
    لأجل الحقيقة، ولأجل أجيال قد تستطيع أن تقوم بمعجزة إحياء وطن يحتضر لا بد من أن نقول وبجرأة: نعم.. هو، رفيق الحريري من قاد لبنان إلى الموت،

  • #الهنغار_المختبئ

    محمد مهدي قصير
    لم أكن أعرف أي شيئٍ عن خلفيات "الهنغار" في صغري، من يقف خلفه ويموّله، ولأي جهةٍ سياسيةٍ ينتمي مشغّلوه. غير أنني كنتُ أمُرّ بجانبه بشكلٍ شبه يومي، أثناء سيري في ذلك الشارع متوجهاً إلى المسجد الذي أحببت، ولطالما لجأت إليه كمحلٍّ للسكون والابتعاد عن ضجيج المدينة.