محليّات


  • رحل أبو علي فقيه يا قرّاء بعلبك

    بتول عبد الساتر
    استيقظْ باكراً، اعتمرْ قلبك، وسرْ من مرجة رأس العين باتجاه سوق بعلبك، سترافقك على طول الطريق، على أعمدة الإنارة صورٌ لرجال مضوا، كادت أسمائهم تُنسى. يشع نور من غبارٍ يعلو سنين مضت دونهم. نور يذكرك بأن هذه الوجوه ما زالت حيّة تنبض. قف هنا، إنه "برج الشمس" أو كما يعرفه اهالي المنطقة "السنتاور"، مبنى قديم ولكنه الأعلى في الجوار

  • أثر جائحة كورونا على التعليم في لبنان

    رشاد اللقيس
    يُنظر الى التعليم على أنه أحد وسائل تحقيق المساواة الإجتماعية والإقتصادية، وهو حقٌ من حقوق الإنسان، وعنصرٌ أساسي في كسر التفاوت في الثروة والسلطة والمعرفة بين الأغنياء والفقراء، والبابُ الأول الذي يحاول أن يدخله أبناء الطبقة الفقيرة للتغلب على واقعهم من خلال التزود  بالمعلومات المطلوبة لايجاد وعيٍ متقدم ٍ من جهة، ومهاراتٍ وفرص عملٍ منتجةٍ من جهة أخرى

  • اللقاحية اللبنانية: الشعور بعار المواطنة!

    مروان صالح
    لقد وجد ساسة لبنان في شعار "كلن يعني كلن" الخلاص والنجدة، بل لعلهم وجدوا فيه ما هو أكثر؛ المزايدة على الناس واتهامهم بالفساد .. أي والله! أما على المستوى الأقل، فقد وجد البعض في الشعار فرصة للتطهر - ربما من ذنوب لم يقترفها! والبعض الآخر يتبناه ويردده فقط بدوافع نفسية تخيل لمردد أي شعار أنه خارج دائرة المرفوع ضدهم. فعندما تردد "كلن يعني كلن" أنت تخرج ذاتك (صاحبة الخطاب) من دائرة الشك

  • دولة فاجرة

    بشار اللقيس
    لروبرت ماكلنتوك، السفير الأميركي في لبنان، فترة ولاية أيزنهاور الثانية، توصيف دقيق للساسة اللبنانيين؛ هم أشبه بـ"شخصيات لويجي بيرانديلو الست". و"شخصيات بيرانديلو" هذه، نص مسرحي كتبه بيرانديلو سنة 1921 عن عائلة من ستة أفراد تحلم بأن تجسد المأساة التي تعيشها، فتقتحم صالة تمرين مسرحية، باحثة عن مخرج ينهي مسرحيتها التي لم تكتمل.